الشباب والصحة الانجابية jeunes et santé de la reproduction

منتدى يهتم بالصحة الجنسية والانجابية للمراهقين والشباب.فضاء للحوار من أجل ارساء ثقافة صحية تقوم على الوقاية وترسيخ سلوك سليم ومسؤول للمراهقين والشباب.فضاء منهم،معهم واليهم.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ندوة حول الشباب والصحة الانجابية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 184
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 11/09/2006

مُساهمةموضوع: ندوة حول الشباب والصحة الانجابية   الخميس يوليو 23, 2009 4:56 am


جريدة الشروق التونسية: 14 جويلية 2009:
في ندوة حول الشباب والصحة الانجابية: «السيدا» والحمل غيــر المـــرغـــوب فيــــه والاجهــــاض ابـــرز المشاكل.
الأمراض المنقولة جنسيا.. الحمل غير المرغوب فيه.. الإدمان على التدخين والمخدّرات.. وغيرها من المخاطر التي تهدّد حاليا الشباب العربي كانت مواضيع نقاش بين الشباب والبرلمانيين خلال اجتماع للمجلس الاقليمي للاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة (إقليم العالم العربي) في دورته الأربعين الذي التأم نهاية الأسبوع الماضي بضاحية قمّرت.
«الشروق» واكبت الملتقى وتحدثت الى بعض المسؤولين والشباب حول أهم القضايا التي تشغل بالهم والمخاطر التي تتهدّدهم.
ذكر الشاب أحمد غالب الشريفي ممثل جمعية الصحة الانجابية بالعراق أن كل بلد عربي له مشاكله فمثلا في العراق مشاكل الحروب أثّرت بصفة كبيرة على الشباب وتزايدت نسبة الاصابة بـ»السيدا» حيث يوجد تكتّم إعلامي كبير على هذا الموضوع، وأضاف أن البرلمانيين هم ممثلو الشعب والشباب في حاجة الى تشريعات ودعم من قبلهم.
واعتبر أن التجربة التونسية جيدة في هذا المجال وتعتبر نموذجا يُحتذى بها.
وأفادت الشابة أحلام السعيدي ممثلة شباب الجمعية الجزائرية للتنظيم العائلي أن الجمعية تقوم بالتوعية والتحسيس وتقييم الخدمات في مجال السيدا والحدّ من ظاهرة الحمل غير المرغوب فيه والإجهاض غير الآمن والأمراض المنقولة جنسيا.
ورأت أنه يوجد فراغ تشريعي في هذا المجال والبرلمانيون هم سلطة تشريعية وجب تحسيسهم خلال هذا اللقاء بأهمية التحرّك في هذا المجال.
وختمت بأنه لازالت هناك العديد من المواضيع المسكوت عنها بالجزائر شأنها شأن جميع البلدان العربية والاسلامية.
وأشارت هانية القدسي ممثلة جمعية تنظيم الأسرة السورية أن ختان الإناث اشكال مطروح بحدّة في مصر والسودان ولذا وجب اقناع البرلمانيين بضرورة التحرّك في هذا المجال.
أفادت السيدة خيرة اللاّغة عضو مجلس النواب التونسي ورئيسة المنتدى البرلماني بإفريقيا والدول النامية أن هذا الاجتماع يندرج في اطار سلسلة لقاءات في الأقاليم واختاروا تونس نظرا لما تتمتع به من اهتمام بالشباب خاصة وأنها أقرّت سنة 2008 سنة الحوار مع الشباب.
وذكرت أن نقاش البرلمانيين مع الشباب من شأنه الكشف عن حقائق ومواضيع يتمّ تداولها بالمجالس التشريعية ورأت سارة جمال الدين الشفعي عضو المجلس الحاكم واللجنة التنفيذية الاقليمية للاتحاد الدولي للأسرة أن اختلافا في الرأي يوجد بين الشباب والبرلمانيين وهذا اللقاء هو فرصة لتوحيد الاهتمامات والرّؤى.
وذكرت السيدة ليلى خالد برلمانية سابقة بالخرطوم أن برلمانات الدول العربية ليست فاعلة في قضايا الشباب ولذلك هذا اجتماع هام جدا ليقرّب الطرفين.
تعرّض السيد المنذر الزنايدي وزير الصحة العمومية خلال افتتاحه الملتقى الى المكاسب التي عرفتها تونس في مجال العناية بالصحة الانجابية وقاية الشباب من الأمراض لا سيما منها ارتفاع نسبة مراقبة الحمل الى حوالي 98 والولادات المؤمّنة صحيا الى 96 والتغطية بالتلاقيح الى حدود 98 وارتفاع عدد عيادات الصحة الانجابية الى حوالي مليون و900 ألف عيادة سنويا وارتفاع نسبة استعمال موانع الحمل الى حدود 65.
وأشار الى العناية الفائقة التي حظي بها الشباب والتي تدعّمت بالخصوص سنة 1997 من خلال إرساء البرنامج الوطني للشباب والصحة الانجابية.
وأفاد الدكتور منصف بن ابراهيم رئيس المجلس الاقليمي للعالم العربي ورئيس الجمعية التونسية للصحة الانجابية بأن الوضع السكاني والصحي في الوطن العربي لازال متباينا من بلد الى آخر في مجال الصحة الانجابية.
وأضاف أنه لئن اعتمدت أغلب البلدان سياسات تقدمية ترمي الى توفير الخدمات الصحية الأساسية للحدّ من وفيات الأمهات والأطفال والتصدي الى الأوبئة المنقولة جنسيا وللعدوى بفيروس نقص المناعة البشرية (السيدا) فلازال الوضع يبعث على الانشغال في بعض البلدان الأخرى وخاصة منها تلك المتاخمة لجنوب الصحراء في إفريقيا.
وأضاف أننا لازلنا في العالم العربي نفقد أكثر من 500 امرأة على كل 100 ألف ولادة حيّة في بعض البلدان.
وذكر أن تونس سبّاقة في مجال العناية بصحة الشباب وسوف تنظّم ندوة إفريقية عربية لهذا الغرض خلال السنة المقبلة.
وأضاف أن الجمعية التونسية للصحة الانجابية سوف تعنى ببعث فضاءات صديقة للشباب بخمس ولايات لاستقطاب الشباب ورعايتهم وتقديم خدمات صحية وتكنولوجية لهم تماشيا مع إرادة الرئيس بن علي لنشر المعلومات الرقمية. وذكر أن البداية ستكون مع ولاية جندوبة.

* نزيهة بوسعيدي

جريدة الشروق التونسية: الثلاثاء 14 جويلية 2009

المقال موجود هنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://srj-003.frbb.net
 
ندوة حول الشباب والصحة الانجابية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشباب والصحة الانجابية jeunes et santé de la reproduction :: صحيفة الشباب والصحة الانجابية :: نشرة أخبار الشباب-
انتقل الى: