الشباب والصحة الانجابية jeunes et santé de la reproduction

منتدى يهتم بالصحة الجنسية والانجابية للمراهقين والشباب.فضاء للحوار من أجل ارساء ثقافة صحية تقوم على الوقاية وترسيخ سلوك سليم ومسؤول للمراهقين والشباب.فضاء منهم،معهم واليهم.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 للوقاية من الإدمان والأمراض الجنسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 184
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 11/09/2006

مُساهمةموضوع: للوقاية من الإدمان والأمراض الجنسية   السبت مارس 06, 2010 9:07 am

الصباح - تونس:
للوقاية من الإدمان والأمراض الجنسية

عيادات عصرية مجانية.. يهجرها الشباب
رغم ما تحويه من معدات عصرية وتجهيزات متطورة وما توفره من خدمات طبية ونفسية، قال العديد من الشبان إنهم لا يزورون عيادات الشباب التابعة لديوان الأسرة والعمران البشري. وفي لقاء ببعض من كانوا على بعد أمتار قليلة من عيادة أريانة بينوا أنهم لا يجدون الجرأة الكافية لدخول هذه الفضاءات لأنها مرتبطة في أذهان عامة الناس بـ «التنظيم العائلي وبالأمراض المنقولة جنسيا والسيدا وبالحمل خارج إطار الزواج والإجهاض وغيرها»..
وذكروا أنه من الأفضل فصلها عن مبنى ديوان الأسرة لأن زيارة الديوان مرتبطة في المخيال الجماعي بالحصول على وسائل منع الحمل.. وهي أمور غير مقبولة اجتماعيا لغير المتزوجين..
وبدخول هذه العيادة الملاصقة لمعهد ثانوي لاحظنا أنها تحتوي على فضاءات عصرية شاسعة مزوقة بألوان مريحة ومؤثثة بأرائك فاخرة وبآخر صيحات المكاتب ومجهزة بأحدث وسائل الاتصال من حواسيب مرتبطة بشبكة الانترنيت وتلفزيون وجهاز فيديو ومشغل أقراص ليزرية ومكتبة لعرض المطويات والملصقات وغيرها من المدعمات، وتشرف على سير العيادة طبيبة وأخصائية نفسانية وخبيرة في التثقيف الصحي والاتصال مع الشباب.. ولكن رغم كل هذه الرفاهة ورغم مجانية العلاج وجميع الخدمات الأخرى فإن عدد الزوار لا يتجاوز عدد أصابع اليد..
محدودية إقبال الذكور
بالاستفسار عن أسباب عدم إقبال الشباب على عيادات الشباب أفاد السيد محسن حسان ممثل ديوان الأسرة والعمران البشري أن عدد هذه الفضاءات يبلغ حاليا 16 فضاء وهي تسمى «الفضاءات الصديقة للشباب» وبلغ عدد زوارها خلال سنة 2009 قرابة 45 ألف شاب.. ويجري العمل حاليا على تركيز 8 فضاءات جديدة على أن يتم تعميمها على كامل ولايات الجمهورية خلال سنة 2011.
وقال مجيبا عن سؤال يتعلق بمدى رضا الديوان عن نسبة الإقبال على هذه الفضاءات: «إننا لسنا راضين تمام الرضا عن هذه الحصيلة وسنعمل على تحسين الإقبال باستقطاب عدد أكبر من الشبان وخاصة الذكور إذ لاحظنا أنهم لا يزورون هذه الفضاءات لاعتقادهم أنها موجهة للإناث فقط». ولاحظ المصدر نفسه أن الفضاءات المستقلة عن بنايات ديوان الأسرة تشهد إقبالا أكبر من الفضاءات الموجودة بنفس مبنى الديوان رغم أن لها بوابات مستقلة وذلك لأن الشباب يخشى بالفعل أن يقال عنهم إنهم يترددون على هذا المبنى للحصول على وسائل منع الحمل..
وبين أن الديوان حينما شرع في بعث هذه الفضاءات وجد نفسه أمام خيارين.. خيار تتوفر فيه الإمكانيات الكافية ليكون الفضاء مستقلا وخيارا آخر يستوجب بعث هذا الفضاء في نفس مبنى الديوان على أن يكون له مدخل مستقل..
وعن سؤال آخر يتعلق بما إذا كان الديوان قد قام بسبر لآراء رواد هذه العيادات أجاب محسن حسان أنه تم انجاز بحث في هذا المضمار بين أن نوعية الخدمات التي تقدمها هذه الفضاءات تروق للشباب كما أن من يزوره مرة يعاود الزيارة مرات أخرى كما كشف البحث عن رغبة الشباب في أن تكون هذه الفضاءات مستقلة عن مباني الديوان.
وعن الخدمات التي توفرها هذه الفضاءات تشير معطيات الديوان إلى أنها تتمثل في الوقاية من الحمل غير المرغوب فيه والإصابات المنقولة جنسيا والسيدا والتشجيع على تبني سلوك صحي سليم وتجنب السلوكيات المحفوفة بالمخاطر والتهيئة النفسية والصحية للمقبلين على الزواج ومكافحة التدخين والوقاية من الإدمان على المخدرات والمشروبات الكحولية ومرافقة من يعانون من مشاكل العنف والتحرش الجنسي..
سعيدة بوهلال
المصدر:جريدة الصباح التونسية:السبت 6 مارس 2010
موقع بوابة الديوان الوطني للاسرة والعمران البشري هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://srj-003.frbb.net
 
للوقاية من الإدمان والأمراض الجنسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشباب والصحة الانجابية jeunes et santé de la reproduction :: صحيفة الشباب والصحة الانجابية :: نشرة أخبار الشباب-
انتقل الى: